القصة الكاملة لأزمة مسعود أوزيل مع الصين

مواضيع مفضلة

القصة الكاملة لأزمة مسعود أوزيل مع الصين




أثارت الانتقادات اللاذعة من الألماني مسعود أوزيل، لاعب نادي أرسنال، تجاه الصين على خلفية طريقة تعاملهم مع المسلمين هناك، جدلا كبيرا في الفترة الأخيرة، خاصة بعدما قامت السلطات الصينية بمنع إذاعة مباريات أرسنال كما قامت مؤخرًا بحذفه من لعبة إلكترونية.
لذلك نرصد لكم القصة الكاملة لأزمة مسعود أوزيل مع الصين في التقرير التالي:


بدأت الواقعة بدعم أوزيل لمسلمي الإيغور في إقليم شينجيانغ، حيث كتب عبر حسابه الشخصي عبر تويتر قائلا: "يا تركستان الشرقية.. أنت جرح ينزف في جسد الأمة.. إنه مجتمع المجاهدين والمجاهدات المقاومين للظلم.. إنهم مؤمنون شرفاء يكافحون وحدهم في وجه من يحاولون إبعادهم عن الإسلام غصبًا".
وأضاف: "القرآن يتم إحراقه.. المساجد يتم إغلاقها.. المدارس الإسلامية يتم منعها.. علماء الدين يقتلون واحدا تلو الآخر.. يرسلون الرجال إلى المعسكرات، ويضعون بدلًا منهم ذكورا صينيين في عائلاتهم".
واستطرد: "ويجعلون الأخوات يتزوجن الرجال الصينيين غصبًا.. بالرغم من كل ذلك، لمسلمين صامتين.. صوتهم ليس مسموعا.. ألا يعرفون أن الرضاء عن الظلم ظلم أيضًا".







القناة الصينية على أوزيل تغريدات مسعود أوزيل، أغضبت الصين كثيرًا، الأمر الذي دفع القناة الرسمية الصينية، بإلغاء بث مباريات فريقه، حيث قامت بالفعل بإلغاء مباراة أرسنال ضد مانشستر سيتي، في المباراة التي جمعت بينهما يوم 15 ديسمبر الجاري، ضمن منافسات الجولة الـ17 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز. وأوضح نادي أرسنال عقب اشتعال الأزمة بين الصين وأوزيل، أن آراء اللاعب تعبر عن شخصه فقط، بينما النادي لا يعلق على الأمور السياسية. أوزيل يتلقى دعوة لزيارة الصين تلقى النجم الألماني مسعود أوزيل، دعوه لزيارة شينجيانج، حيث أكد المتحدث باسم الخارجية الصينية، غينج شوانج، أنه إذا أتيحت الفرصة لأوزيل لزيارتهم، سيكونوا سعداء لمعرفة الوضع هناك، مضيفًا أن أوزيل من أصول تركية، لذلك بنى موقفه من بكين استنادا إلى "معلومات مغلوطة". وأضاف: "في حالة زيارته سوف يرى شينجيانج مختلفة، طالما أنه يتمتع بالحس السليم، ويستطيع التمييز بوضوح بين الصواب والخطأ، ويساند مبادئ الموضوعية والإنصاف، سيشاهدها تتمتع بالاستقرار السياسي، والتنمية الاقتصادية، والوحدة الوطنية، والوئام الاجتماعي". شركة صينية تحذف أوزيل من لعبة كرة قدم وأعلنت شركة "نت إيز" الصينية المدرجة في أسواق الأسهم بالولايات المتحدة، مساء أمس الخميس، بحذف الألماني أوزيل من نسخة الهواتف النقالة، من لعبة كرة قدم إلكترونية "بي اي أس (برو إيفوليوشن سوكر)" في الصين، وذلك في أعقاب دعمه لمسلمي الإيغور في إقليم شينجيانغ، بحسب ما ذكرته شبكة "سكاي نيوز". وأوضحت الشركة أن تعليقات أوزيل تسببت، بالأذى لمشاعر المشجعين الصينيين، وخرقت الروح الرياضية للحب والسلام، نحن لا نفهم أو نقبل أو نسامح (أوزيل على) هذا التعليق، وذلك حسبما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن شركة "نت إيز".

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف