استشاري نفسي: عقاب الطفل بالضرب أسلوب غير تربوي..

مواضيع مفضلة

استشاري نفسي: عقاب الطفل بالضرب أسلوب غير تربوي..




قال الدكتور أمير يوحنا ، استشارى نفسى وارشاد أسرى، إن أكبر خطأ يقع فيه الآباء فى تربية الأبناء عدم تشجيعهم على مواهبهم واحباطهم طوال الوقت فى عدم منفعته ، لافتا الى ان الأطفال اليوم هم مستقبل الغد فلابد من الدعم المعنوي والتشجيع.

وأضاف الدكتور امير يوحنا عبر حواره ببرنامج " السفيرة عزيزة " المذاع على فضائية " DMC " أن الطبيعى على الآباء تنمية مواهب الطفل ، موضحًا أن على الآباء التعامل مع الأبناء فى مرحلة المراهقة كشباب وبنات كبار لا كطفل.

وأشار استشارى نفسى وارشاد أسرى، إلى انه على الاباء فى مرحلة المراهقة تسهيل التعامل مع ابنائهم فيها، مشيرا إلى أن الطفل بدأ مرحلة النضج العاطفى والنفسى ، فلابد من أعطاه اهتمامه وقيمه لأنه مستقبل الأسرة فيما بعد.

وتابع استشارى نفسى وارشاد اسرى أن المراهق يحتاج طوال الوقت أن يثبت وجوده في الأسرة فمن الضروري الأخذ برأيه حتى فى ابسط الامور مثل الطعام أو السفر .

واكد أن الآباء تتمنى أبنائها مميزين طوال الوقت ولكن يخطئوا الطريق احيانا بدون قصد ، مضيفًا أن الضرب أسلوب غير تربوي تماما لا جدال فيه فالعقاب يبعد عن الضرب او منع المصروف لزرع المبادئ والقيم الأساسية منذ الصغر، لافتًا الى ان طريقة العقاب الوحيدة هو منعه او حرمانه من شئ يحبه مثل الخروج مع اصدقائه الى النادى نتيجة انه اخطا.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف