حقيقة عقد امتحانات تجريبية لطلاب أولى ثانوي

مواضيع مفضلة

حقيقة عقد امتحانات تجريبية لطلاب أولى ثانوي



حقيقة عقد امتحانات تجريبية لطلاب أولى ثانوي
قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الامتحان التجريبي المقرر عقده في شهر مارس للصف الأول الثانوي هدفه تدريب الطلاب على استخدام التابلت، واختبار الشبكات والتقنيات قبل امتحان الترم الثاني.

وأكد الوزير في تصريحات له: "امتحان الترم الأول كان من الممكن تطبيقه على التابلت، لكن حرصنا على أن نمنح أبناءنا في الأول الثانوي فرصة للتعود على الأجهزة قبل تطبيق امتحان عليها".

وأضاف أن القرار الوزاري المنظم يشترط امتحانين تحسب متوسط درجاتهم للنجاح والرسوب، ولما كان الأول ورقيا بدرجات والثاني إلكترونيا بدرجات، إذا الامتحان المزمع في مارس هو فرصة للتدريب على جو الامتحان الإلكتروني لإزالة رهبة بعض الطلاب والتعود على حل الأسئلة الجديدة في زمن محدد.


وكشف الوزير أن امتحان الصف الأول الثانوي سيكون بنظام الدرجات والكتاب المفتوح لكن رقيا، أما الفصل الداسي الثاني إلكترونيا.

وتابع: "أزمة مواد اللغات في ملكيتها الفكرية، ونعمل على مدار الساعة لكن لكم أن تتخيلوا حجم العمل المطلوب وقضايا وتكلفة الملكية الفكرية وعمليات إنتاج المواد الرقمية ومراجعتها في آن واحد".

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف