6 أسباب لاختيار القاهرة ضمن أفضل 100 مدينة سياحية في العالم

مواضيع مفضلة

6 أسباب لاختيار القاهرة ضمن أفضل 100 مدينة سياحية في العالم


اختارت مؤسسة "يورو مونيتور" العالمية القاهرة والغردقة ضمن أفضل 100 مدينة سياحية في العالم في الدراسة التي أجرتها المؤسسة لأكثر من 400 مدينة حول العالم وفقا لأعداد السياح الذين زاروا تلك المدن خلال عام 2018.
"الوطن" تستعرض الأسباب التي أدت لفوز القاهرة بالمركز 42 عالميا متقدمة بـ5 مراكز عن التصنيف السابق للمؤسسة، علاوة على حصولها على رابع أفضل مقصد سياحى على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط متقدمة بذلك 18 مركزا عن الفترة 2013- 2018، على النحو التالي..
1- الإصلاحات الاقتصادية التي تمت خلال الفترة الماضية والتي أدت لجذب العديد من الاستثمارات الأجنبية والتحول الذي شهدته مصر في عام 2018 لاستعادة مكانتها في المشهد السياحي في المنطقة.
2- التطورات التي شهدها مطار القاهرة الدولي ومحطات مترو أنفاق القاهرة ونجاح المدينة في تنظيم كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم.
3- الآثار الإيجابية لتحرير سعر الصرف والذي رفع أعداد السياح الوافدين للعاصمة.
4- تطوير استراتيجية السياحة المصرية مع التركيز على الأسواق السياحية الجديدة واستعادة ثقة الأسواق مرة أخرى بعد رفع حظر السفر.
5- تسهيل الاستثمار في الموارد البشرية، وحملات التسويق الجذابة واستخدام الوسائط الاجتماعية كأحد عوامل النجاح الرئيسية.
6- الاستثمارات الكبيرة في البنية التحتية التي شهدتها المدينة وترميم المواقع التاريخية.
فيما جاءت أسباب احتلال الغردقة للمركز الـ82 بين أفضل 100 مدينة بتقدم نحو 45 مركزا عن التصنيف السابق إلى العوامل التالية..
1- تحسن البنية التحتية، مثل تجديد المبنى رقم 2 بمطار الغردقة الدولي.
2- الاستثمار في قطاع الفنادق.
3- الشهرة الواسعة للغردقة كمدينة جاذبة للسياح الممارسين للرياضات المائية والعاشقين للترفيه.
4- تعتبر الغردقة من أكثر المدن السياحية العالمية أمانا.
5- استمرار استقرار الوضع السياسي والأمني واستمرار مصر في تعزيز وتنمية السياحة.
من جهته، قال علي غنيم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية، إن وجود القاهرة والغردقة ضمن أفضل 100 مدينة سياحية في العالم وفقا لمؤسسة عالمية كبيرة يؤكد أن الصورة الذهنية للمقصد السياحي المصري لدى المؤسسات ووسائل الإعلام الغربية ومواطني أوروبا تغيرت إيجابيا، "بعد أن كانت أخبار المظاهرات وقطع الطرق والفوضى هي السمة الغالبة عن مصر، عادت الصورة الإيجابية عن حالة الاستقرار السياسي والأمني مرة أخرى، وما يعكسه ذلك من زيادة في الحركة السياحية الوافدة".
وأضاف لـ"الوطن" أن تواجد مدينتين مصريتين ضمن التصنيف يؤكد القيمة والإمكانات التي تتمتع بها تلك المدن عالميا وقدرتهم الكبيرة على جذب السياح من مختلف دول العالم.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف