الكشف عن مخاطر أدوية التخسيس المعلن عنها عبر الفضائيات

مواضيع مفضلة

الكشف عن مخاطر أدوية التخسيس المعلن عنها عبر الفضائيات



الكشف عن مخاطر أدوية التخسيس المعلن عنها عبر الفضائيات


انت "مني. م"، من زيادة الوزن وتجاوز وزنها الـ 100 كيلو جرام، ولم تنجح أغلب أنظمة الريجيم التي اتبعتها، ولكنها شاهدت إعلانا لمنتج للتخسيس، يدعي المعلنون أنه مصرح به من وزارة الصحة ومكمل غذائي وليس دواء، وبدون أي آثار جانبية، ويعمل علي تقليل الوزن خلال 30 يوما، وزاد من قناعتها قيام أحد المشاهير بالاعلان عن المنتج، وعرض نماذج لمرضي تم شفاؤهم من السمنة بعد تناول الدواء.

أعراض الأدوية

سارعت "مني.م"، لشراء المنتج عبر الاتصال برقم الشركة المعلن عنه، من خلال قناة فضائية، وقالت "واظبت علي تناوله طبقا لنشرته الداخلية " بعد كام يوم بدأت احس بإرهاق وتعب وخفقان في القلب وهبوط الضغط، ووصل الامر لأعراض اكتئاب حاد ولم أعد قادرة علي مزاولة حياتي الطبيعية ومراعاة زوجي وأبنائي، ورغم التوقف عن تناوله، مازلت أعاني من أعراض الاكتئاب حتي الآن".

آثار جانبية
أجرت الهيئة الألمانية، اختبارات دقيقة على أشهر أدوية التخسيس الموجودة، التي رأت بعد اختبار 13 نوعًا منها، أنه لا يوجد دليل يثبت صدق هذه الوعود، بل وأن هذه الأدوية تتسبب في حدوث آثار جانبية، وتبين من خلال الاختبارات أن الأدوية المحتوية على العقار "أورليستات"، و"ليراغلوتايد"، و"شيتوزان"، لها مفعول ضئيل، كما تترتب عليها آثار جانبية مثل الغثيان، والإسهال، خفقان القلب، والاضطراب، والدوار، وصعوبات النوم، ولهذا تنصح الهيئة بإنقاص الوزن بعيدا عن أدوية التخسيس باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة.

حجم المبيعات
كما أوضحت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها، أن الأدوية المزيفة ما زالت ظاهرة منتشرة في جميع البلدان، وتمثّل 10% من تجارة الأدوية على الصعيد العالمي، وتجارة هذه الأدوية في مصر بلغت قيمتها عام 2015 نحو 10 مليارات جنيه.

غير مسجلة
وخلال تصريحات صحفية، اوضح دكتور مصطفى الوكيل، وكيل نقابة الصيادلة، أن الادوية المعلن عنها والتي تكون عير مسجلة بوزارة الصحة، هي ادوية فاسدة ولا تصلح للاستهلاك الأدمي، وأغلب الأدوية على شاشات التليفزيون ومواقع التواصل غير مرخصة.

إقرار قانون
حاولنا إقرار قانون تنظيم الإعلانات عن المنتجات الصية، وكيفية الإعلان والرقابة عليه وفحص الدواء قبل الإعلان عنه، ولا نعلم مصير القانون، ولابد من تطبيقه لضبط الفوضى الإعلانية على شاشات التليفزيون، لان تلك الادوية مجهولة المصدر وقد تؤدي للوفاة، تحت مسمي وهم التخسيس. يوضح الوكيل.

طلب إحاطة

فيما تقدمت الدكتورة إيناس عبدالحليم، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، بطلب إحاطة، حول ما يتم ترويجه من المنتجات المغشوشة أو مجهولة المصدر عبر الفضائيات، بعيدًا عن مراقبة الأجهزة المعنية. كما انتقد النائب أيمن أبوالعلا، عضو لجنة الصحة، تأخر تشكيل اللجنة العليا لقانون تنظيم الإعلان عن المنتجات الطبية الصادر فى ٢٠١٧، والتى ستكون مهمتها تنظيم منح التراخيص لهذه الإعلانات والرقابة عليها.

عقوبات مقترحة
وطبقا للقانون، تتراوح العقوبات الموجودة بين الحبس شهرًا وغرامة 100 ألف جنيه عقوبة الإعلان بدون ترخيص من اللجنة المختصة، والسجن وغرامة 500 ألف جنيه، إذا ترتب على استخدام المنتج المعلن عنه الوفاة أو الإصابة بعاهة مستديمة.

مخاطر صحية
فيما اوضحت لبني عبدالعزيز، استشاري التغذية، أن تلك الادوية المعلن عنها عشوائية، وتؤدي لزيادة معدل الاكتئاب وفقدان الثقة بالنفس، وتؤثر علي الصحة الجسدية، تؤدي لفقدان الكتلة العضلية وظهور التجاعيد ونقص اغللب الفيتامينات والمعادن، ومن ثما حدوث الوفاة لبعض الحالات، لكونها تهدد صمامات القلب وتؤثر علي عمل المخ، وبالاخص لمرضي الضغط والسكر والقلب.

نصائح هامة
ونصحت إستشاري التغذية، أنه علي من يرغب في فقدان الوزن التوجه لإستشاري متخصص، وإتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، واذا تم التوصية بأدوية، تكون مصرحا بها من قبل وزارة الصحة، وليس لها اثار جانبية خطيرة.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف