قصة مُخَيِّبَة: الهنود الحمر وحالة الطقس

مواضيع مفضلة

قصة مُخَيِّبَة: الهنود الحمر وحالة الطقس


تُوفِّي زعيمُ قبيلةٍ من الهنود الحمر، وكانت الخلافةُ لابنه البكر، لكن مشكلته أنه عاش شيئاً من فُتُوَّتِه في المدينة، فأراد الهنودُ اختباره وسألوه: هل سيكون الشتاءُ القادم بارداً أم معتدلاً؟ أغمض عينيه متفكراً وهو لا يعرف شيئاً عن الطقس، ثم فتح عينيه وأجاب بحذر: نعم سوف يكون بارداً! وابدأوا بجمع حطبٍ للتدفئة.

بعد أسبوعين أراد الزعيمُ الجديد معرفة توقعات الطقس، فاتصل بهيئة الأرصاد الجوية التي أفادته بأن الشتاء سيكون بارداً جداً، فجمع الزعيم قومه لتحديث معلوماتهم: الشتاء سيكون قارساً، بالغوا بجمع الحطب...
ثم بعد أسبوعين جديدين عاود مهاتفة مركز الأرصاد مكرراً نفس السؤال ليجيب الموظف: سوف تكون برودة الشتاء القادم مرعبةً وتاريخية! سأله الزعيم: وكيف تعرفون ذلك في مصلحة الأرصاد؟ فردَّ عليه: لأن الهنود الحمر يجمعون الحطب بجنون منذ أكثر من شهر...!

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف