أسرارتنشر لاول مرة عن اتهام عادل إمام وداود عبد السيد وخيري بشارة بسرقة الأفلام من كاتب سوري

مواضيع مفضلة

أسرارتنشر لاول مرة عن اتهام عادل إمام وداود عبد السيد وخيري بشارة بسرقة الأفلام من كاتب سوري



أسرارتنشر لاول مرة عن اتهام عادل إمام وداود عبد السيد وخيري بشارة بسرقة الأفلام من كاتب سوري


اتهم الكاتب السوري محمد الماغوط الفنان عادل إمام باقتباس فكرة فيلمه "الإرهاب والكباب" من إحدى قصصه، كما أشار إلى أن المخرجين خيري بشارة وداود عبد السيد قد استفادا من أفكاره في إخراج فيلمين سينمائيين لهما. حسب جريدة الأحرار، 1999.

في البداية، وجه الكاتب السوري محمد الماغوط اتهامه على صفحات جريدة "الحدث" الأردنية للفنان عادل إمام بأنه سرق قصة فيلمه "الإرهاب والكباب" من قصته"المسافر".

كما زعم "الماغوط" أن كلا المخرجين خيري بشارة وداود عبد السيد استمعا إلى نص فيلمه "المسافر" واستفاد من فكرته في إخراج فيلميهما "امريكا شيكا بيكا" و "أرض الأحلام".

لم يكن اتهام السوري محمد الماغوط في جريدة "الحدث" هو الأول، بل ذكر هذه الاتهامات قبلها بفترة في جريدتي "الحياة" و "الوسط" اللتين كانتا تصدران من لندن.

لم يصمت عادل إمام عن هذه الاتهامات بل خرج في إحدى الحوارات الصحفية وقال أن "الماغوط" حضر إلى القاهرة وعرضا عليه القيام ببطولة فيلم "المسافر" ورفض، وأكد "الزعيم" أن هذه المقابلة تمت أثناء تصوير فيلم "الإرهاب والكباب" الذي كان قد خرج بالفعل من حيز الفكرة إلى حيز التنفيذ والتصوير، وشاهدا كليهما هذه الكواليس.

وفي الوقت نفسه، كان عادل إمام قد رفض فكرة فيلم "وطن في السماء" التي كان من المفترض أن يتم التعاون فيها مع الفنان دريد لحام، وكان سبب الرفض، أن فكرة الفيلم غير مناسبة للمعالجة السينمائية.

أما المخرجين السينمائيين، داود عبد السيد وخيري بشارة أكد كليهما أنهما لم يلتقيا على المستوى الشخصي بالكاتب السوري محمد الماغوط، وأن فكرة السفر والحلم الأمريكي كانت منتشرة داخل أوساط المجتمع المصري مما جعلهما يقدمان على تقديم فيلمين عن هذا المرض الذي استشرى في جسد المجتمع المصري.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف