حقيقة حرمان الطالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت

مواضيع مفضلة

حقيقة حرمان الطالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت




حقيقة حرمان الطالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء عن حرمان الطالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت.
وقام المركز بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لحرمان أي طالب من دخول الامتحانات في حالة إتلاف التابلت، وأن هناك إجراءات إدارية أقرتها الوزارة للتعامل مع حالات إتلاف أو تعطل أجهزة "التابلت" ليس لها علاقة نهائياً بحرمان الطلاب من دخول الامتحانات.
وفي سياق متصل، فهناك عدد من الإجراءات التي يتم اتباعها حيال أجهزة التابلت في الحالات الآتية (السرقة - الفقد - التلف - الحريق - الكسر)، ففي حالة فقد أو سرقة التابلت يقوم الطالب بتقديم صورة طبق الأصل من محضر الشرطة، وصورة طبق الأصل من إقرار استلام التابلت، وصورة طبق الأصل من ايصال سداد التأمين، بجانب تقديم إثبات قيد للطالب حديث، وصورة من شهادة ميلاد الطالب أو بطاقته، وصورة بطاقة ولي الأمر، بالإضافة إلى سداد رسوم قدرها 675 جنيهاً بخزينة الوزارة، أما في حالات الكسر والتلف فيلتزم الطالب بتقديم المستندات السابق ذكرها بالإضافة لشهادة من الوكيل تفيد بأن جهاز التابلت لا يجدي به الإصلاح.
كما يلتزم الطالب في حالة إجراء صيانة للتابلت بتقديم صورة طبق الأصل من إقرار استلام التابلت، فضلاً عن صورة طبق الأصل من إيصال سداد التأمين، وكذلك تقديم إثبات قيد حديث، وصورة شهادة ميلاده أو بطاقته، وصورة بطاقة ولي الأمر، وتقرير فني من الوكيل، وفاتورة بسداد قيمة الاصلاح للوكيل، على أن تُسلم هذه المستندات بالوزارة، ويتم بعدها سداد 95٪ من قيمة الاصلاح لولي الأمر قيمة التغطية التأمينية.
ناشدت الوزارة وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، وتؤثر سلبًا على ‏سير المنظومة التعليمية، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273)

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف