التنمُّر: كيف تواجه التنمُّر الإلكتروني عبر الإنترنت

مواضيع مفضلة

التنمُّر: كيف تواجه التنمُّر الإلكتروني عبر الإنترنت



الإنترنت جزء من حياتنا اليومية لنا ولأولادنا، ومن الممكن جداً أن تتعرض أنت مهما كان عمرك لمضايقات وتنمّر من الآخرين، يمكنك تجنب الوقوع ضحيّة التنمّر الإلكتروني عبر الإنترنت من خلال هذه الإرشادات العامة:

1) لا تَردّ
قد يسهل التعارك وإخبار المتنمر الإلكتروني أن يبتعد والبدء بإطلاق الألقاب عليه إذا تواصل معك وقال تعليقات بغيضة أو حقيرة أو انتحل شخصيتك أو حاول مضايقتك على الإنترنت في العموم، لكن حقيقة الأمر هي أنك كلما شاركت في التنمر زاد ظنه بأنه ينال منك وزادت احتمالات استمراره بمضايقتك.
· يمكنك أن تقول شيئًا مثل "من فضلك دعني وشأني" لكن لا تتحدث إليه أكثر من ذلك.
· يمكنك أن تقول له "سأحتفظ بهذه المحادثة كدليل" لتشجعه على التوقف عن مضايقتك. وكذلك يفضل أن تتجنب التحدث إليه إطلاقًا.
· الأرجح أن يستمر المتنمر في مضايقتك إذا رأى لديه القدرة على ذلك كما في الحياة الحقيقية.
2) احظر المتنمّر
احرص على حظر المتنمر من حسابك حتى لا تتلقى منه أي رسائل سواءً كنت على الفيسبوك أو جي شات أو غيرها من صور الرسائل الفورية، كما قد تظهر له مخفيًا حسب البرامج التي تستخدمها. سيستسلم غالبًا ويتخلى عن محاولة الوصول إليك حين تحظره تمامًا من التحدث إليك.
· يرسل الحظر رسالة أقوى من الاشتراك معه في التنمر. سيرى المتنمر أنك جادٌ في رغبتك أن تترك وشأنك.
3) احفظ الدليل
لا تحذف الدليل إذا أرسل لك المتنمر محادثات جارحة أو منشورات أو بريد إلكتروني واحفظه تحسبًا لحالة قررت الاتصال بمزود الخدمة أو التحدث إلى أحد الراشدين أو مدير المدرسة. سيمنحك وجود تسجيل مكتوب لسلوك المتنمر الدليل الذي تحتاجه لوضعه في مأزق. احفظه في مكان ما أو اطبعه واحرص أن يكون الدليل متاحًا حين تحتاجه. ستكون كلمتك أمام كلمة المتنمر إذا لم تحفظ الدليل والأرجح أنه سينكر إجراؤه لأي تواصل إلكتروني معك.
· مجرد حفظ الدليل على التنمر والاحتفاظ به سيقويك حتى إذا لم تقرر استخدامه.
4) استخدم المزيد من إعدادات الخصوصية
يمكنك رفع إعدادات الخصوصية إذا أردت تقليل احتمالات تعرضك للتنمر في المقام الأول سواءً كنت تستخدم فيسبوك أو تويتر أو حسابًا آخر على الإنترنت. يمكن للحد من قدرة الأشخاص على الولوج لصورك والأشياء التي تنشرها أن يساعد في تجنب من يفتشون صفحتك الشخصية بحثًا عن شيء يضحكهم أو يستغلونه.
· ومع ذلك عليك الاحتراس بشأن من تقبل صداقاتهم على الشبكات الاجتماعية على الإنترنت. سينتهي المطاف بإلقاء ذلك الشخص تعليقات سخيفة على الأرجح إذا قبلت كل راغب في صداقتك على الفيسبوك دون معرفة الكثير عنه.
5) فّكِّر فيما تنشره
بالطبع ليس الذنب ذنبك إذا تعرضت للتنمر الواقعي أو الإلكتروني لكن لا زال عليك أن تفكر في التعليقات التي تنشرها ومن يمكنه رؤيتها. قد تفتح على نفسك باب التنمر لما تقوله إذا نشرت شيئًا مثيرًا للجدل أو من المرجح أن يضايق الكثيرين. رغم أن معظم التنمر لا يحدث نتيجة التعليقات المنشورة لكن إذا أردت اتباع قاعدة الوقاية خيرٌ من العلاج فعليك تجنب نشر أي شيء يرجح أن يثير غضب الكثير من الناس.
6) بَلِّغ عن الشخص لِمُزَوِّد الخدمة
يمكنك التواصل مع مزودي الخدمة لحظر الشخص منها إذا كان عدوانيًا معك أو بذيئًا أو يضايقك فحسب. سيواجه الشخص إحراج حظره من حسابه وسيضطر لتفسير السبب إذا تواصلت مع إدارة الفيسبوك وأبلغت عن التنمر. يمكن للإبلاغ عن الشخص أن يظهر مدى جديتك وسيجعله يتراجع على الأرجح.
7) بَلِّغ عن الشخص للراشدين
لا يمكنك الاستمرار في تجاهل الشخص إذا خرج التنمر عن الحد وكان الشخص يزعجك بانتظام بتعليقات غاضبة وحاقدة وحقيرة وجارحة. سيكون وقت التحدث إلى أحد الراشدين أو رموز السلطة في المدرسة عن الحادث قد حان إذا شعرت أنك قد جربت كل شيء أو أنك لا تستطيع مواجهة هذا وحدك لمنع هذا الوضع.
· لا يكون الوقت مبكرًا أبدًا على إبلاغ الراشدين، ويجب ألا تفكر أبدًا أنك جبانٌ لاتخاذك هذه الخطوة. يتطلب الدفاع عن نفسك وقول شيء لمنع هذا الوضع شجاعة حقيقية في الواقع.
أفكار مفيدة
· حَسِّن وضعيتك. امشِ ورأسك مرفوعة ونظراتك للأمام. سيجعلك هذا تبدو أكثر ثقة بنفسك حتى لو لم تكن كذلك. يستطيع الواثقون الدفاع عن أنفسهم ولن يرغب المتنمرون في ذلك حتمًا.
· كن مبتهجًا دومًا حتى لو لم تكن كذلك من الداخل، لكن لا تقمع المشاعر السيئة لفترة طويلة بالطبع.
· حاول تجاهله وأظهر له أنه لا يضايقك. لن يهتم وسيتركك وشأنك عاجلًا أم آجلًا.
· حاول إقامة علاقة مع معلميك/مديرك. سيساعدك هذا ألا تكون وحدك وأن تعلم أن جميع الأساتذة موجودون لدعمك. لن يستطيعوا مساعدتك إذا لم يعلموا بما يحدث، وكذلك اطلب الشرطة المدرسية إذا كانت موجودة بمدرستك - وهذا حال معظم المدارس الثانوية.
· كن واثقًا بنفسك وأخبر أحد الراشدين المسؤولين.
تحذيرات
· ليس عليك أن ترد على كل شيء يقوله لك أحدهم وينم عن جهل. عادة ما ينجح تجاهل الشخص لأنه سيضجر إذا لم تتفاعل معه.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف