«حرق وضرب بالعصا».. خالة تعذب ابنة شقيقتها بدعوى تأديبها

مواضيع مفضلة

«حرق وضرب بالعصا».. خالة تعذب ابنة شقيقتها بدعوى تأديبها


قامت ربة منزل بتعذيب طفلة شقيقتها المقيمة معها بطريقة وحشية بدعوى تأديبها، متجردة من مشاعر الرحمة والإنسانية.
وكان اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية قد تلقى إخطارا من مستشفى بلبيس المركزي، بوصول طفلة عمرها 9 سنوات مصابة بحروق وكسور متعددة وأنه يتم علاجها.
وتوصلت التحريات التي أشرف عليها العميد عمرو رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي، إلى أن وراء التعذيب خاله الطفلة ربة منزل 25 عاما، وأن الطفلة تقيم معها بعد حبس أمها في قضية جنائية وأنها دأبت على تعذيبها دون رحمة.
وورد أيضًا في التحريات أنه في يوم الحادث، قامت الخالة بتعذيبها بالنار وحرق أجزاء من جسدها وضربها بعصا غليظة بجميع أجزاء الجسم، وأن المجني عليها هربت من شدة تعذيبها، ولجأت للشارع للاحتماء به.
وسارع فاعل خير بنقلها للمستشفى لعلاجها، حسب ما كشفت الحريات، وتم القبض على الخالة وأحالتها للنيابة التي تولت التحقيق بإشراف المستشار أحمد التهامي المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.
وقرر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية تشكيل لجنة طبية برئاسة الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة لفحص الطفلة ضحية التعذيب الوحشي وتوفير الرعاية الصحية لها، كما كلف وحدة حماية الطفل بالمحافظة بسرعة التحرك وتوفير سب الرعاية الاجتماعية وإيداعها بدور رعاية اجتماعية بعد تماثلها للشفاء.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف