نجمات ترددن على عيادات الطب النفسى أخرهن منة شلبى

مواضيع مفضلة

نجمات ترددن على عيادات الطب النفسى أخرهن منة شلبى



نجمات ترددن على عيادات الطب النفسى أخرهن منة شلبى
يؤمن معظم الفنانات بثقافة الذهاب إلى الطبيب النفسي، خاصة عند أداء الأدوار الهامة التي تتعلق بالأمراض العقلية، والسيكودراما؛ ولذلك البعض يذهب سرا والبعض الأخر أعلن عن حاجته الماسة، الأمر الذي يرفضه المجتمع المصري، على الرغم من كونه مجالا عالميا يرحب به فى دول العالم.

ومؤخرا كشفت الفنانة منة شلبب عن معاناتها من نوبات اكتئاب بسبب طبيعة الأدوار التي تقدمها في أعمالها الدرامية المختلفة، والذي تحتاج بسببها إلى تلقى العلاج، مضيفة خلال ندوة تكريمها بجائزة التميز لفاتن حمامة على هامش مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، أنها محظوظة بالعمل مع كبار النجوم والمخرجين في بداية حياتها.

كما توجد العديد من النجمات اللواتي ترددن على عيادات الطبيب النفسي:-

• إنجي المقدم
عبرت عن أنها تذهب إلى طبيب نفسي في بعض الأوقات، خاصة حينما ترغب في الحديث مع شخص محترف، حيث تشعر بالتوهان، وتسيطر عليها العديد من المخاوف من بعض الأحداث التي عاشتها في حياتها، فالجميع من وجهة نظرها يعاني من مشاكل نفسية وينبغى علاجها بطريقة ما حتى لاتتراكم، وتتحول إلى أسلوب حياة، تدمر بعضهم.

• رانيا يوسف
المثيرة للجدل دائما، صرحت أن الشخصيات التي تلعبها النجمات تتسبب في ذهابهن إلى الطبيب، ففي مسلسل "أهل كايرو" ظلت الشخصية التي قدمتها رانيا مسيطرة عليها وسببت لها ضيقا نفسيا، وعدم اتزان في بعض الفترات، وهو ما جعلها تذهب إلى الطبيب النفسي.

• يسرا اللوزي
الفنانة الأكثر هدوءً على الساحة، لكن الأمر لا يخلو من بعض التشتت الذي أصابها بعد تخرجها من الجامعة الأمريكية، وكانت هي تحب العلوم السياسية، إلى جانب التمثيل، وحصلت على ماجستير في مجال التنمية وحقوق الإنسان، وعملت به لفترة من الزمن، ثم حدثت حالة من التخبط، عن المجال الذي تود العمل به وستجد فيه نفسها وحياتها؛ ولذلك تلقت مساعدة من الطبيب النفسي حتى تنهي حيرتها، وأكد لها أن شخصيتها لا تقبل العمل كموظفة، فهي تحب الحرية.

• شيرين عبدالوهاب
أكدت أنها كانت تعاني من الوساوس القهرية وأقدمت على الانتحار وخافت أن يؤثر ذلك على بيتها عائلتها، وبسبب ذلك خضعت للعلاج النفسي في أمريكا، كما تعرضت لأعراض مرض "Panic Attack" خلال حملها الأول والثاني.

• هند صبري
كانت تقوم بإنجازات فنية متلاحقة في فترة من الفترات، وكانت تظهر في المناسبات سعيدة، لكنها كانت تخفي حزنا عميقا في داخلها، بسبب بعض الاضطرابات التي ذهبت بسببها إلى طبيب نفسي.

• نبيلة عبيد
كانت تعاني من بعض فترات الاكتئاب، مثلها مثل أي إنسانة، ولذلك لم تخف من التردد على طبيب نفسي فهذا ليس عيبا.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف