"لينا" حفيدة فاروق الفيشاوي التي انقلبت على العائلة وهجرتها إلى لندن

مواضيع مفضلة

"لينا" حفيدة فاروق الفيشاوي التي انقلبت على العائلة وهجرتها إلى لندن



قالت الفنانة سمية الألفي ، إن أحمد الفيشاوي شخصيته مختلفة عن والده، وهو شخص طيب وهادئ غير الفكرة التي يعتقدها الجمهور، وحاليا مستقر ومتزوج منذ سنة ونصف وسعيد مع زوجته.

وأضافت قائلة خلال لقائها مع الإعلامي عمر الليثي في برنامج "واحد من الناس" المذاع عبر قناة النهار، أنها قابلت حفيدتها " لينا" أول مرة كانت تبلغ ثلاث سنوات وطلبت من والدتها أن لا تغادر وتقيم معي لمدة ليلة وشعرت بسعادة كبيرة.

وتابعت قائلة، عندما سافرت "لينا" مع والدتها للإقامةَ في لندن، والدها وافق، ولكن أنا شعرت بحزن شديد، ولم أقابلها منذ سفرها للخارج، وأتمني رؤيتها قريبًا.

وأردفت قائلة، حزنت جدًا من الفيديو الذي نشرته حفيدتي " لينا" عبر وسائل السوشيال ميديا، تتحدث من خلاله عن والدها بشكل غير لائق، وكل ما يتم تداوله عبر الصحف عن عدم إنفاقه علي ابنته كلام غير صحيح علي الإطلاق.

واستدركت قائلة، إن الفنان الراحل فاروق الفيشاوي كان يعشق حفيدته، وكان يبكي قبل وفاته ويتمنى رؤيتها، وشعرت بحزن لأنها لم تحاول زيارة جدها خلال فترة مرضه.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف