احذر .. انسداد الأنف مش دايماً نزلة برد

مواضيع مفضلة

احذر .. انسداد الأنف مش دايماً نزلة برد



احذر انسداد الأنف مش دايماً نزلة برد


في كثير من الأحيان يرجع سبب انسداد الأنف عادة إلى الإصابة بنزلة برد، والتي في الغالب ما يتم الشفاء منها والتعافي بعد حوالي أسبوع تقريبا، إلا أنها قد تنذر بما هو أخطر.
نقلت شبكة "سكاي نيوز" عن مجلة "الصيدليات الحديثة" الألمانية أن استمرار انسداد الأنف لمدة تزيد عن أسبوع يتطلب استشارة الطبيب، لأنه قد يكون من أعراض أمراض أخرى أكثر خطورة.
ومن الأمور الخطيرة التي قد ينذر بها انسداد الأنف، حالات تهيج الأغشية المخاطية بالأنف بفعل الدخان أو الغبار أو الهواء الجاف، بالإضافة إلى أنه ربما يكون أثرا جانبيا لأحد الأدوية.
وبجانب تهيج الأغشية أو الآثار الجانبية لبعض الأدوية، يمكن في بعض الحالات أن يكون انسداد الأنف علامة على التهاب اللوزتين أو اعوجاج الحاجز الأنفي أو الإصابة بورم حميد.
علاج حالات انسداد الأنف له طريقان، فهناك حالات تتعافى بعد العلاج دوائيا، ولكن هناك حالات أخرى تتطلب عمليات مثل تقويم اعوجاج الحاجز الأنفى أو استئصال اللحميات فى الأنف أو خلف الأنف أو علاج تضخم الغضاريف الأنفية، وفى بعض الأحوال قد نلجأ للتدخل الجراحي للجيوب الأنفية نفسها.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف