قصة وعبرة: الطمع يقتل القناعة

مواضيع مفضلة

قصة وعبرة: الطمع يقتل القناعة



كان الملك الإغريقي "ميداس" من أثرياء عصره، لكنه لم يكن قنوعاً، فطلب من ساحرٍ مَنْحَه قُدرةَ تحويلِ كلِّ ما يقعُ في يده إلى ذهب، وكان له ما طلب، والأمنية تتحقق عند الصباح.

لم يستطع الملك "ميداس" النوم إلى أن دخلت مع تباشير الصباح أشعةُ الشمس الذهبية إلى غرفته، فجُنَّ من الفرح، وراح يُحوِّلُ أثاثَ قصره بيده إلى ذهب...!
شعر بالجوع، فمدَّ يده إلى رغيفِ خبزٍ فبَرق بين يديه وصار سبيكة ذهبية، تضوّر جوعاً، فنادى ابنته لتطعمه بيدها، دخلت عليه وقبَّلت يده قبلةَ الصباح، فتحوَّلت الأميرةُ إلى تمثالٍ ذهبي.
هنا أدرك الملك "ميداس" أن قليلاً من الذهب يكفي لهذه الحياة، ولن يَعْمُرَ الذهب دنيانا إذا ذهب منها الأحباب.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف