أكتشاف أثرى ضخم فى معبد ملايين السنين

مواضيع مفضلة

أكتشاف أثرى ضخم فى معبد ملايين السنين




أكتشاف أثرى ضخم فى معبد ملايين السنين اكتشفت البعثة الأثرية المصرية الألمانية برئاسة الدكتورة هوريج سوروزيان تمثال ضخم للإله حورس، و ذلك أثناء أعمال التنقيب الأثرى للبعثة داخل بقايا صالة الأعمدة بمعبد ملايين السنين الخاص بالملك أمنحتب الثالث بمنطقة كوم الحتان بالبر الغربى بالأقصر.

وأوضح فتحى ياسين مدير عام آثار غرب الأقصر، أن التمثال المكتشف مصنوع من الجرانيت الأسود ويبلغ طوله 1.85 م. وهو يصور الإله حورس في هيئة الصقر واقفا مرتديا النقبة فاقد الأرجل والأذرع مكسورة.و قالت الدكتورة هوريج سوروزيان، إن هذا الكشف يأتى فى إطار مشروع "ترميم تمثالي ممنون ومعبد الملك أمنحتب الثالث"، والذى بدأ فى عام 1998 تحت إشراف وزارة الآثار و المعهد الالماني للآثار، وذلك للحفاظ على بقايا المعبد وإعادة بنائه من جديد.
وأشارت إلى أن التمثال المكتشف فى حالة جيدة من الحفظ وأنه مثل قيمة فنية وعلمية وأثرية هامة، لأنه سوف يساهم في تقدم الصورة الكاملة للمعبد خاصة بعد انهياره بسبب زلزال مدمر فى القرن الثامن والعشرين ق.م. واستخدمت الحجارة لبناء معابد وتماثيل ملكية أخرى فى عصر الرعامسة.، ويخضع الآن لعملية الترميم وسوف تستمر البعثة في التنقيب للبحث عن أرجل التمثال، كما اكتشفت البعثة أيضا تماثيل نصفية رؤوس لبعض المعبودات.

جدير بالذكر أن البعثة عثرت من قبل علي العديد من التماثيل الضخمة لآلهة و للملك أمنحت الثالث زوجته الملكة تي بالإضافة الي عدد كبير جدا من تماثيل تصور الإله سخمت في العديد من المواقف حيث انه من المعروف أن الملك أمنحتب الثالث قد أقام بمعبده الجنائزي الذى أطلق عليه اسم معبد ملايين السنين عددا كبيرا من تماثيل الإلهة سخمت طلبا لحمايتها بصفتها "الربة القوية" لتحمى المعبد من الأخطار جنبا إلى جنب لحماية الملك من الأمراض ولقدرتها على الشفاء.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف