الفنان حمدي الوزير يروي قصة «طرده» من التجنيد ورفض مشاركته في الحرب ضد إسرائيل

مواضيع مفضلة

الفنان حمدي الوزير يروي قصة «طرده» من التجنيد ورفض مشاركته في الحرب ضد إسرائيل



الفنان حمدي الوزير يروي قصة «طرده» من التجنيد ورفض مشاركته في الحرب ضد إسرائيل

قال الفنان حمدي الوزير، إنه رفض الهجرة من محافظة بورسعيد إلى محافظات أخرى، كما فعلت بعض الأسر وقت العدوان الإسرائيلي في ستينيات القرن الماضي.

وأضاف حمدي الوزير، خلال لقائه مع الإعلامي أحمد مجدي، ببرنامج «فنجان قهوة»، المذاع على قناة «صدى البلد»، أنه انضم إلى المقاومة الشعبية ضد الاحتلال وهذا حال الكثير من شباب بورسعيد، مشيرا إلى أنه استمر في المقاومة حتى شهر فبراير 1968.
وأشار إلى أنه ذهب لمكتب التجنيد بالشرقية لأداء الخدمة، وكان عمره حينها دون العشرين عاما، وكان قد حصل على تأجيل من الالتحاق بالجيش، لأن أخاه كان مجندًا في صفوف القوات المسلحة.
وأوضح حمدي الوزير أن العاملين في إدارة التأجيل «طردوه»، لأن لديه تأجيلًا بسبب أخيه، ثم قابل أحد العمداء بالجيش وأخبره بأنه يريد أن يحارب ضد العدو، فما كان من العميد إلا أن قبّل رأسه وقال له: «أخوك في الجيش وإنت معاك تأجيل».

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف