بيكربونات الصوديوم للقشرة هل هو حل مفيد؟

مواضيع مفضلة

بيكربونات الصوديوم للقشرة هل هو حل مفيد؟



هل سمعت عن استخدام بيكربونات الصوديوم للقشرة ؟ هل هي مفيدة حقًا أم أنها تجلب بعض الاضرار؟ هذا هو ما سوف نراه أدناه.
يعتقد الكثير من الناس أن قشرة الشعر تظهر بسبب شيء ما يحدث في الشعر أو بسبب عدد مرات غسله ، لكنها في الواقع تحدث بسبب فروة رأسك.

تكمن المشكلة في خلايا الجلد التي تنمو وتموت بسرعة كبيرة ، وما زال من غير الواضح سبب حدوث ذلك بالضبط.
يمكن ايضا أن تكون Malassezia وهي فطريات شائعة جدًا تعيش على فروة الرأس لدى معظم البالغين الأصحاء سبب قشرة الشعر ، تقول إحدى النظريات أن الجهاز المناعي يمكنه أن يبالغ في رد فعل اتجاه هذه الفطريات ، مما يسبب القشرة.
أيضا أثناء الطقس البارد والجاف في فصل الشتاء ، يمكن أن تظهر القشرة أو حتى تزداد سوءًا ، وكذلك عند التعرض للإجهاد أو المرض.
والسبب الشائع هو التهاب الجلد الدهني أو الزهم ، والذي يصيب 3٪ إلى 5٪ من الشباب البالغين ، قد يصاب بعض الأشخاص الذين يعانون من قشرة الشعر أيضًا بالتهاب الجلد الدهني في مناطق أخرى من الجسم ، مثل الأذنين ووسط الوجه ووسط الصدر.
فوائد بيكربونات الصوديوم للقشرة
على الرغم من أن الأدلة تشير إلى أن بيكربونات الصوديوم تساعد على تنظيف الشعر من القشرة ، إلا أن المجتمع الطبي لم يقرر بعد بشأن فعاليتها أو إذا ما كانت هذه الممارسة صحية.
عندما تذوب بيكربونات الصوديوم في الماء ، فهي تساعد على إزالة أي تراكم للزيوت والصابون والشامبو والبلسم والمكونات الأخرى الموجودة في منتجات العناية بالشعر.
عن طريق إزالة هذا التراكم ، يمكن لبيكربونات الصوديوم ترك خصلات الشعر ناعمة ونظيفة ولامعة ، وبالإضافة إلى ذلك ، فإنها تساعد على إزالة الجلد الجاف من فروة الرأس.
بعض الناس يشطفون شعرهم بخل التفاح بعد غسله ببيكربونات الصوديوم ، لأنه يحتوي على درجة حموضة عالية وشطفه بالخل هو محاولة لاستعادة توازن الرقم الهيدروجيني الطبيعي لفروة الرأس.
يمكن للكثيرين استخدام هذه التقنية يوميًا ، لكن آخرين يفضلون استخدامها مرة واحدة فقط في الأسبوع.
اضرار بيكربونات الصوديوم على الشعر
نظرًا لتكوينها الكاشط ، تعتبر بيكربونات الصوديوم منظفًا جيدًا للمواقد والشوايات والبلاعات وللأواني الفضية ، ومع ذلك ، يمكن أن تكون البلورات الصغيرة من بيكربونات الصوديوم شديدة الخشونة على الشعر.
بالإضافة إلى ذلك ، فإن بيكربونات الصوديوم قلوية أكثر بكثير من الشامبو ولها درجة الحموضة أعلى من فروة الرأس.
بعض مخاطر استخدام صودا الخبز على شعرك تشمل:
- هشاشة الشعر : بيكربونات الصوديوم هو نوع من الملح يتكون من بلورات صغيرة ، ولأن الشعر حساس إلى حد ما ، يمكن لهذه البلورات الصغيرة أن تمزق أليافه مسببة الكسر وانقسام النهايات.
- الشعر الجاف : على الرغم من أن بيكربونات الصوديوم تنظف جيدًا ، إلا أنه يمكنها أيضًا التخلص من زيوت الشعر الطبيعية ، مما قد يؤدي إلى الجفاف.
تختلف كمية الزيت الموجودة في الشعر من شخص لآخر ، وعلى الرغم من أن الزيت الزائد يجعل الشعر دهنيًا ، إلا أن بعضًا منه ضروري للحفاظ على صحة فروة الرأس ، عند إزالة جميع الزيوت ، قد يصبح الشعر باهتًا.
- تهيج فروة الرأس : يمكن أن تزعج بيكربونات الصوديوم أيضًا فروة الرأس ، لذلك لا ينصح بها للأشخاص الذين يعانون من جفاف فروة الرأس أو في حالات مثل الأكزيما.
ما يقوله العلم حول استخدام بيكربونات الصوديوم للقشرة
لا يوجد دليل على أن بيكربونات الصوديوم يمكن أن تنعم الشعر أو تعيد لمعانه ، على العكس من ذلك ، هناك المزيد من الأبحاث التي تشير إلى أن بيكربونات الصوديوم ممكن أن تتلف الشعر وتهيج الجلد.
تشير الأبحاث إلى أن المنتجات ذات مستوى الحموضة المرتفع يمكن أن يزيد:
- تهيج
- تجعد الشعر
- كسر الشعر
إن الأدلة التي تدعم فوائد بيكربونات الصوديوم يتم الإبلاغ عنها بشكل أساسي ، من قبل الأشخاص الذين يستخدمونها ويدعون فعاليتها.
من المحتمل أن تكون بيكربونات الصوديوم مفيدة في البداية ، حيث أن مكونات الأس الهيدروجيني عالية فعالة لإزالة تراكم وتجفيف فروة الرأس ، لكن استخدامها على المدى الطويل يمكن أيضًا أن يزيل الزيوت الطبيعية ويجفف فروة الرأس.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف