الرسوب في الامتحان: كيف تساعد وتدعم الطالب الذي رسب

مواضيع مفضلة

الرسوب في الامتحان: كيف تساعد وتدعم الطالب الذي رسب

https://1.bp.blogspot.com/-Yz7OjJ26zX4/XgoR2aJqjQI/AAAAAAABdvc/sExYMtZMgGAbrAf8bVbMAFL_-wjvKLQUgCLcBGAsYHQ/s1600/%25D8%25B7%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8.jpg
إذا رسب طالب ما في أحد الامتحانات فإنه يشعر بالاستياء والحرج، يمكنك أنت أن تدعم هذا الطالب الذي لم ينجح وتساعده على التعامل مع شعوره بالفشل عن طريق تذكيره بأن كثيرين من العظماء فشلوا في مكان ما، وأن الفشل مرة لا يعني فشله كل مرّة. ويمكنك مساعدته على تغيير أسلوبه لتحسين أدائه. ويمكنك تشجيعه على وضع خطة واضحة لتخطي الرسوب.
أولاً: مساعدته على التعامل مع الفشل

1) اذكر أمامه أن الجميع يخفق عند نقطة ما. قد يكون الرسوب في اختبار محرجاً لمن لم يسبق أن رسب من قبل. ذكره أن الجميع يخفق عند نقطة ما، حتى لو لم يتحدثوا عن الأمر؛ نحن بشر والبشر يخطئون ويفشلون ويعاودون الوقوف والنجاح!
· يمكنك أن تقول شيئًا مثل "الجميع يخفقون وهناك أشخاصٌ من هذا الصف رسبوا في اختبارات سابقة، فهذا يحدث للجميع في لحظة ما من حياتهم؛ الأهم أنه يمكنك تجاوزه!"




2) اتركه يُنفِّس عن مشاعره. يعاني من يرسب من ضغط نفسي وقد يظهر ذلك على شكل انزعاج بسيط فقط أو قد يصل لدرجة التذمر الشديد من المادة والأستاذ أو الامتحان، ولا بأس بهذا؛ أنصت له بهدوء واتركه يُنفس عما بداخله والتخلص من كل مشاعره المتعلقة بالرسوب.
· اطلب منه إخبارك بشعوره واتركه يتحدث قدر ما يحتاج. يمكنك أن تقول شيئًا مثل: "أخبرني بشعورك حيال هذا الأمر، فأنا هنا لأنصت لك قدر ما تحتاج."
3) أخبره أن رسوبه لا يحدد هويته. يظن الكثير ممن يرسبون في امتحان ما أن هذا يعني فشلهم التام في الحياة. أخبره أنه كان مجرد امتحان واحد في مادة واحدة وأنه لا يعني فشله في الحياة، ولا يعني أنه لا يسعه النجاح في بقية المواد الدراسية.
· يمكنك أن تقول "أعلم أن الأمر يبدو وكأنك لن تتجاوزه أبدًا، لكنك ستفعل؛ الرسوب في هذا الاختبار لا يعني فشلك وإنما يعني تعثرك في الطريق."
4) قدم له أمثلة إيجابية. من السهل أن يشعر الطالب الذي رسب أنه لن يحقق أي شيء صحيح في حياته بسبب رسوبه في أحد الاختبارات. أخبره عن الأشخاص الذين تعرفهم ممن رسبوا في نفس الاختبار أو الامتحان (أو اختبار مشابه) ثم نجحوا! يمكن لهذا أن يذكره أن الأمور الجيدة ستحدث مرة أخرى أيضًا.
· قل شيئًا مثل: "هل تعرف كيف يتحدث الجميع عن الطالب سامي أنجح طلاب المدرسة؟ لقد رسب في الامتحان نفسه أيضًا ولا زال يبلي حسنًا".
5) اقترح عليه أن يأخذ استراحة. يشعر البعض بعد الرسوب في أحد الاختبارات بالحاجة لمعاودة الدراسة في الحال، لكن اقترح عليه أخذ استراحة قصيرة حتى ولو ليوم واحد. اقترح عليه الخروج للمشي أو مجرد التركيز على المهام المنزلية. يمكن أن تكون الاستراحة جيدة لصحته النفسية.
· قل شيئًا مثل "ماذا عن الخروج للمشي؟ سيحرر ذهنك من الضجيج ويعيد شحنك قليلًا."
6) لا تسخر منه. يمكن أن يكون الرسوب في الاختبار أمر محبطًا بحق، وحتى لو بدا أنه بخير، فلعله يُخفي شعوره الحقيقي. لا تسخر من رسوبه أو تقارن بين ودرجاته ودرجات غيره.
ثانياً: اقتراح طرق للمضي قدمًا
1) ساعده على اكتشاف طرق جديدة للدراسة. اسأله عن مدة دراسته ومدى تدوينه للملحوظات في الصف وما إذا كان يشعر بالتقصير. ساعده في الاطلاع على خطط للدراسة على المواقع الإلكترونية واختر خططًا لم يجربها من قبل. يمكن لاتباع خطة جديدة أن يمنحه نتائج مختلفة.
· شاركه الخطط التي تجدها ناجحة. يمكنك مثلًا أن تشرح له أهمية استخدام بطاقات الذاكرة وتريه طريقة تنظيم الملحوظات فيها.
2) اقترح عليه تحديد وقت زمني لتخطي ما حدث. من السهل أن يغرق المرء في الهوس حيال رسوبه لأيام أو أسابيع. اقترح عليه منح نفسه فترة محددة –لنقل 24 ساعة مثلًا- لتأمل ما حدث والاستغراق فيه كليًا، ثم اقترح عليه بعد انقضاء تلك المدة القصيرة التركيز أكثر على المضي قدمًا والتطلع للمستقبل.
3) ساعده على إعداد مساحة جديدة مناسبة للمذاكرة. اسأله عن مكان دراسته. اعرض عليه إنشاء مساحة دراسة جديدة إذا كان يدرس عادة في مكان صاخب تكثر به مصادر التشتيت. اختر زاوية هادئة من بيته لوضع كرسي ومكتب أو ساعده في اختيار المقاهي الهادئة.
4) اقترح مُدرسًا خصوصيًا. يحتاج البعض مساعدة لمعرفة كيفية دراسة مادة معينة أو تعلمها ولا بأس بهذا. اقترح على من رسب مُدرسًا خصوصيًا، فقد يمنحه الدفعة التي يحتاجها.
· يمكنك أن تقترح عليه البحث عن مدرس خصوصي في مدرسته أو عبر المواقع الإلكترونية أو اسأل معارفك وأصدقائك في نفس المنطقة.
ثالثاً: التعامل مع الفشل الشديد
1) شجعه على الاتصال بمعلمه في الحال. يجب أن يتحدث مع أستاذه في الحال إذا كان الاختبار الذي رسب فيه يمنعه من النجاح في المادة أو التخرج. قد يراود صديقك شعورٌ مريعٌ لا يمكّنه حتى من التحدث عن رسوبه، لكن من المهم التحدث مع من يسعهم إحداث فارق في أٌقرب وقت ممكن.
· يمكنه مثلًا قول شيء مثل "أود لقاءك يا د.علي للتحدث عن هذا الاختبار لأنني قلقٌ من تأثيره على إمكانية نجاحي في المادة أو التخرج."
2) ساعده على اكتشاف طريقة للتعبير عن قلقه. لن يفيد الذهاب للأستاذ وقول "لقد تسببت في رسوبي ولا يمكني أن أتخرج الآن"، لكن في المقابل تظاهر أنك الأستاذ واجعله يتدرب على عرض قضيته أمامك بقدر كبير من اللباقة والهدوء.
· يمكنه قول أشياء مثل "إنني قلقٌ حقًا بشأن هذا التقدير، لأنه قد يمنعني من التخرج. لقد راجعت ملحوظاتي وقراءاتي ولم أر الامتحان يغطي هذه المادة".
· أو يمكنه قول "أشعر أنني أجبت بشكل ملائم على السؤال المقالي وقد وضحت مقالي في هذه الأجزاء الثلاثة التي تظهر إجاباتي المباشرة وآمل أن نراجعها ونناقش درجتي."
3) أخبره أن يفصح عن أي ظروف صعبة مر بها لمعلمه. لعل هذا الطالب لم يكن في أفضل أحواله عند دخول الاختبار، فربما كان مصابًا بالصداع النصفي أو تلقى أخبارًا سيئة من البيت أو كان مريضًا. يجب أن يشارك هذه المعلومات مع معلمه أثناء مناقشة رسوبه.
· يمكنه مثلًا أن يقول "لم أذكر ذلك يوم الامتحان لكي لا يبدو الأمر أنني أتحجج، لكنني كنت مريضًا فعلًا وأظن أن هذا قد أثر على أدائي."
4) شجعه على طلب محاولة أخرى من الأستاذ. يضع بعض الأساتذة قواعد صارمة حيال الإعادة، لكن إذا أظهر صديقك مشاكل جدية فقد يلين. يمكنه طلب محاولة أخرى أو أي نقاط إضافية محتملة.
· يمكنه مثلًا أن يقول "هل تسمح لي بإعادة هذا الامتحان؟" أو "هل هناك أي نقاط إضافية يمكنني استغلالها لتعويض الدرجات المفقودة؟ إنني جد قلق من تأثير هذا على تخرجي."
5) اطلب منه التحلي بالهدوء. قد يجتاح الغضب صديقك أو يقول أمورًا غير لائقة لأستاذه، في حالة كان رسوبه في ذلك الامتحان مؤثرًا على نتائج دراسته المدرسية أو الجامعية كلها. شجعه على الاحتفاظ بالهدوء والتهذيب خلال اللقاء.
· يمكن أن يساعده التدرب على محادثته مع الأستاذ في البقاء هادئًا. اعرض تمثيل دور الأستاذ ودعه يعبر عن غضبه كله قبل طلب اللقاء.
أفكار مفيدة
ü كن داعمًا؛ أفضل ما يمكنك فعله هو التفهم والرعاية والدعم، وستجد لذلك تأثير السحر على تحسن حالة الطالب.
ü تحلَّ بالصبر. يستجيب البعض للمساعدة والتشجيع بإيجابية أكبر حين تُظهر لهم الاحترام والتفهم.
تحذيرات
ü تجنب نوبات الغضب. احتوِّ أي إحباطات تصيب الطالب الذي رسب. لن يجدي ذكر ما أردته من الطرف الآخر بأي شكل وسيدمر ثقته بنفسه غالبًا ويزيد سوء الأمور.
ü تجنب التذمر. يؤدي التصرف باستعلاء وإظهار حالة الأفضلية المفتقرة للتعاطف والمحبة إلى قلب الطرف الآخر غير الناجح ضدك، وقد يزيد شعوره بالتمرد ويدفعه للتخلي عن كل شيء لإغاظتك فقط

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف