في ذكرى ميلاده.. سر رفض أحمد زكي الاستحمام في البيه البواب

مواضيع مفضلة

في ذكرى ميلاده.. سر رفض أحمد زكي الاستحمام في البيه البواب



تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الراحل أحمد زكي، الذي ولد في مثل هذا اليوم الموافق 18 نوفمبر من عام 1949، ورحل عن دنيانا في 27 مارس من عام 2005.

وحكى الدكتور سامح وجيه، وهو الطبيب الخاص للفنان أحمد زكي، قصة طريفة من كواليس فيلمه الشهير "البيه البواب" حين قرّر أحمد زكي عدم الاستحمام لمدة أسبوع وارتداء ملابس صعيدية مهترئة قبل بدء تصوير مشاهد فيلم البيه البواب، ليصور مشاهده الصعبة كفلاح صعيدي فقير وملامحه تعكس كل مشاعر القرف الحقيقية من الحياة ومن نفسه، ما جعل رائحته وحالة ملابسه في الحقيقة لا تطاق.

وأضاف الطبيب الخاص لـ أحمد زكي قائلا إنه عندما طلب منه مخرج الفيلم في نفس اليوم استبدال ملابسه بأخرى نظيفة من أجل تصوير مشاهد البواب بعد العز والغني لأداء أغنية "أنا بيه.. أنا بيه" الشهيرة، رفض أحمد زكى فعل ذلك، واعتذر عن عدم تصوير هذه المشاهد في نفس اليوم، وطلب أولا أن يذهب للفندق الذي يقيم به لأخذ حمام ملوكي ورش البرفان، وبالفعل قام بذلك وبعد أن شعر بالعز الحقيقي عاد إلى الاستديو وقال للمخرج "أنا دلوقتي جاهز يا أستاذ".

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف