رموز ومعانى هامه تحملها شجرة الميلاد الكريسماس .. تعرف عليها

مواضيع مفضلة

رموز ومعانى هامه تحملها شجرة الميلاد الكريسماس .. تعرف عليها



رموز ومعانى هامه تحملها شجرة الميلاد "الكريسماس" تعرف عليها


تحمل شجرة الميلاد المعروفة بشجرة "الكريسماس"، رموزا ومعاني خاصة بها
تقدم لكم "البوابة نيوز"، بعضا من معاني هذه الرموز:
النجمة
هي الرمز من السماء على نجمة بيت لحم، التي كانت علامة لأنها قادت المجوس إلى مكان ولادة المسيح.
اللون الأحمر
هو اللون الأول لعيد الميلاد واستخدم من المؤمنين الأوائل، لتذكيرهم بدم المسيح الذي صلب.
اللون الأخضر
هو اللون الثاني لعيد الميلاد، اللون الأخضر للأشجار دائمة الخضرة، يبقى كما هو طول أيام السنة، الأخضر هو الشباب والأمل.
الجرس
صوت الجرس يعني الفرح والبهجة، ويبشر بالعيد وبالفرح، ويحمل في طياته حنينا يترك الارتياح في النفس، ودوره مهم في الحياة المسيحية، فهو يحمل بشارة العيد ويبشر بالصباح وبالربيع، وعندما يرن الجرس تبدأ الصلوات في الكنيسة، استعمل الجرس للعثور على الخروف الضال.
النور والشموع
النور هو رمز المسيح "النور الحقيقي وشمس الأقطار"، وقانون الإيمان، يقول "نور من نور".
الشموع على شجرة الميلاد كانت تمثل تقدير الإنسان للنجمة، في الكثير من البيوت تضاء الشموع وهي تمثل نور المسيح، أما الآن فتستخدم أكثر منها الأشرطة الضوئية لذكرى ميلاد المسيح.
الربطة أو البمباغ
توضع على الهدايا لتذكرنا بروح الأخوة، فمثلما يربط البمباغ هكذا يجب أن يكون الجميع مترابطين ببعضهم البعض.
العكازة
تمثل عصا الراعي. الجزء المعقوف أو الملتوي من العصا كان يستخدم لجلب الخروف الضال
الطوق أو الإكليل
يرمز إلى الطبيعة الخالدة للحب الإلهي، الذي لا ينضب ولا يتوقف، ويذكرنا الإكليل بحب الله اللامحدود لنا، الذي هو السبب الحقيقي والصادق لميلاد المسيح.
بابا نويل
هو شخصية تاريخية معروفة تنسب إلى القديس نيكولاوس، الذي ولد من عائلة غنية جدا، وقد كان دائما يعمل من أجل مساعدة الأشخاص وبخاصة العائلات المحتاجة. ولأنه كان شابا قام بالارتحال إلى بلدة ميرا في تركيا، المكان الذي أصبح فيه أسقفا، وكان يمضي كل وقته في خدمة الفقراء، وكان يحب الأطفال كثيرًا، وله في ذلك قصة شهيرة جدا، حيث كان في مدينة مورا عائلة فقيرة جدًا، لديها ثلاث فتيات، وفي ليلة من الليالي صعد هذا القديس إلى سطح المنزل، وأسقط أكياس كانت تحتوي على نقود فسقطت في جوارب كانت الفتيات قد وضعتها لتجفيفها وفي أثناء وجود القديس نيكولاوس شاهده والد الفتيات ودار حديث بينه وبين القديس نيكولاوس، حيث طلب هذا القديس منه، أن يبقي هذا الأمر سرًا والمفاجأة كانت بعد يومين، عندما أصبحت البلدة جميعها تعرف ماذا فعل هذا القديس، ومن هنا ظهرت عادة وجود جوارب حمراء اللون لتتزين بها منازلنا تذكيرا بالحادثة التي من خلالها عرف هذا القديس.
هدايا الميلاد
جرت العادة أن يقدم الناس في عيد الميلاد هدايا متنوعة، ترمز إلى الهدايا التي قدمها المجوس للطفل يسوع.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف