7 نصائح لتشجع نفسك على المذاكرة

مواضيع مفضلة

7 نصائح لتشجع نفسك على المذاكرة



يشعر معظمنا بالملل والإرهاق أثناء المذاكرة، ويعتبر المذاكرة حملاً ثقيلاً يتمني التخلص منه بأي شكل. إلا أن هناك العديد من الطرق البسيطة التي يمكنها أن تضيف المتعة لوقت المذاكرة وتساعدك على مقاومة الملل وتشجيع نفسك على إنجاز ما تريد مذاكرته. وبداية الطريق لتحقيق هذا هو الخروج من النظام التقليدي للمذاكرة والتفكير في طرق مبتكرة تساعدك على الفهم والاستيعاب.. هذه بعض الإرشادات التي يمكنك الاستفادة منها.

1) ضع في مكان مذاكرتك صورة أو لوحة تذكرك بأهدافك وما تريد الوصول إليه.. من الممكن مثلاً أن تضع صورة لمثلك الأعلى الذي تريد أن تحقق نفس نجاحه في المستقبل، أو أن تجمع عليها كلمات ومقولات تشجعك على المذاكرة، أو تكتب عليها ما تريد تحقيقه من أهداف وما تحلم أن تكونه في المستقبل.. بهذه الطريقة ستظل أحلامك وأهدافك أمام عينيك دائمًا مما سيشجعك على بذل المجهود المطلوب لتحقيقها.
2) التعرف على قصص نجاح الآخرين يمكنه أن يكون دافعًا رائعًا لك لتتمكن من تشجيع نفسك على المذاكرة والتفوق.. فمعرفة أسرار نجاح هؤلاء الأشخاص وما وصلوا إليه من مكانة عالية سيساعدك على تخيل مستقبلك ومعرفة الخطوات التي يمكنك إتخاذها لتحقيق أحلامك.. لذلك حاول دائمًا معرفة المزيد من قصص النجاح.. ويمكنك متابعتهم لتتعرف على قصص نجاح أعظم العلماء الذين غيروا مجرى التاريخ.
3) اجعل هدفك من المذاكرة اكتساب العلم وليس فقط النجاح في الامتحانات أو الحصول على شهادة. فعندما تضع في ذهنك أنك تذاكر من أجل إفادة نفسك وزيادة معلوماتك سيزداد حماسك واهتمامك بالمذاكرة مما سيساعدك على الاستيعاب والتذكر وتحقيق نتائج أفضل في النهاية.. وتذكر أن كل معلومة تكتسبها في أي مادة أو مجال ستفيدك وتوسع مداركك.
4) حاول أن تحب ما تقوم بمذاكرته وتهتم به.. فليس شرطًا أن تلتزم فقط بكتاب المدرسة إذا كان أسلوب عرضه يصيبك بالملل.. يمكنك البحث والتعرف على المزيد من المعلومات عن المواد والدروس التي تلفت إنتباهك من خلال الإنترنت الذي أصبح عليه آلاف المصادر للمعلومات. بهذا ستكتسب معلومات أكثر وتتوسع مداركك ويزداد إهتمامك بما تدرسه مما سيفيدك في دراستك وفي حياتك ويميزك عن الآخرين.
5) لا تقضِ وقتاً طويلاً في التفكير في ما يجب القيام به من مذاكرة وكمية الأشياء التي تريد القيام بها. فقط خذ وقتًا قصيرًا للتخطيط وتقسيم المواد على الوقت المتاح لك ثم إبدأ في العمل مباشرة. فالتخطيط والتفكير لفترة طويلة دون تنفيذ قد يكون له أثر عكسي ويسبب لك القلق والإحساس بأن المذاكرة حمل ثقيل وبالتالي تفقد حماسك ونشاطك ولا تستطيع الإنجاز بالشكل المطلوب.
6) ضع أهدافًا محددة ومعقولة لما تريد إنجازه من مذاكرة خلال اليوم. قسّم المواد التي يجب مذاكرتها والتمرينات التي يجب حلها بشكل منطقي على الوقت المتاح لك ولا تضع لنفسك كميات كبيرة وأهداف صعب تحقيقها حتى لا تسبب لنفسك الإرهاق أو الشعور بالفشل عندما لا تستطيع الانتهاء مما وضعته لنفسك من مذاكرة أثناء اليوم.
7) عندما يصيبك الملل والإرهاق في المذاكرة فكّر في أهدافك وأحلامك التي تريد تحقيقها في المستقبل وتذكر أن أول خطوة في طريقك لتحقيق هذه الأحلام هو الانتهاء من فترة الدراسة والنجاح فيها. هذه الطريقة في التفكير ستشجعك على المذاكرة ومقاومة الشعور بالملل.

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف