لحماية أطفال مصر .. روشتة كاملة لتجنب ولادة الأطفال المبتسرين

مواضيع مفضلة

لحماية أطفال مصر .. روشتة كاملة لتجنب ولادة الأطفال المبتسرين




بين أحضان كفر الشيخ، سجل المؤتمر الطبي حول الأطفال المبتسرين ناقصي النمو، حضورًا قويًا، خاصة بالتزامن مع يومهم العالمي.

بحث المؤتمر سُبل الحد من ظاهرة كثرة عدد الأطفال المبتسرين الذين يولدون سنوياً، والذين وصل عددهم إلى نصف مليون طفل، ويواجهون مشاكل صحية عديدة ويكونون في حاجة إلى رعاية صحية خاصة فائقة ومكلفة، تم تناولها والإشارة إليها.

شارك في صياغة التوصيات والنشرة الطبية نخبة من أساتذة طب الأطفال، لعل أبرزها: (ضرورة الحد من الزواج المبكر، حيث يؤدي إلى الولادة المبكرة.. وضرورة تجنب الحمل المتكرر.. وضرورة العودة للولادة الطبيعية.. وعدم اللجوء إلى الولادة القيصرية إلا للضرورة، إذ تتصدر مصر دول العالم في تلك الولادة).

وتشمل قائمة التوصيات كذلك: (متابعة الأم أثناء الحمل لمواجهة وعلاج المشاكل الصحية التي تؤدي إلى الولادة المبكرة، مثل أمراض السكر والضغط.. والاهتمام بتغذية الأم.. وعدم التعجل والاستسهال في وضع الطفل في الحضانة.. وتدريب الأطباء على التعامل مع الأطفال المبتسرين للتقليل من المضاعفات التي يتعرضون لها وعلى المتابعة المستمرة لهم بعد خروجهم من الحضانات).


الطفل المبتسر

وتوضح النشرة تعريف الطفل المبتسر: وهو الذي يولد ناقص النمو، ويقل وزنه عن 2 كيلو جرام أو يقل عمره عن 33 أسبوعا.. ويعاني من عدم اكتمال نمو الرئة، ما يترتب عليه مشكلة كبيرة في التنفس "إجهاد تنفسي" حيث تقل نسبة الأوكسجين في الدم، ما يستلزم وضعه في الحضانة على جهاز الأوكسجين، و قد يحتاج إلي جهاز تنفس صناعي.


أما عن أسباب نقص النمو، فيعود ذلك إلى: (الولادة المبكرة.. والولادة المتكررة وقصر الفترة بين الحملين المتتاليين "أقل من سنتين".. وسوء تغذية الأم الذي يمتد أثره سلبا إلى الجنين.. والولادة القيصرية).


ويحذر الأطباء من استسهال الأم للولادة القيصرية، وإلحاحها على الطبيب أن يتدخل ويقوم بتوليدها قيصرياً قبل الميعاد المناسب، لأنها لم تعد قادرة على تحمل آلام الحمل.


أسباب الولادة المبكرة

لعل أبرز أسباب الولادة المبكرة: ارتفاع ضغط الدم لدى الأم الحامل؛ حيث يؤدي ذلك إلى انقباض في الأوعية الدموية التي تغذي المشيمة.. وزيادة نسبة الزلال (البروتينات) في البول التي تؤدي إلى حدوث تسمم في الحمل.. وكذلك إصابة الأم بمرض السكري، (ويؤكد الأطباء أن السكري يسبب زيادة وزن الجنين إلي أكثر من 5 كيلوجرامات، كما يؤدي إلى نقص في الكالسيوم لدي الجنين).. والزواج المبكر (ويوضح الأطباء أن أعضاء الجهاز التناسلي لدى الفتاة غير مكتملة "خاصة الرحم".. والانفجار المفاجئ للكيس الموجود حول الجنين في الرحم؛ حيث يترتب عليه فقدان السائل الذي يحيط بالجنين).


الولادة القيصرية


وعن الولادة القيصرية.. فإن مصر تتصدر دول العالم فيها، وسط مطالب بعدم اللجوء إليها إلا عند الضرورة للمحافظة على حياة الأم والجنين.


ومخاطر الولادة القيصرية: أنها تلوث الجرح الناتج عن الولادة، والذي يترتب عليه عند حدوثه مشاكل صحية للأم.. وحدوث قصور في الدورة الدموية خاصة في الأطراف (نتيجة عدم تحرك الأم لفترة من الوقت عقب الولادة القيصرية)، وقد يترتب عليها حدوث جلطات دموية في الأوردة، من الممكن أن تتحرك إلى أعضاء ذات أهمية في الجسم.


الولادة الطبيعية هي الحل

ويجدد الأطباء تأكيدهم على أن الولادة الطبيعية تجنب الأم مخاطر "القيصرية".. وتنشط الجهاز المناعي للطفل؛ حيث يتعرض الجنين أثناء نزوله إلى الخارج، وعند منطقة عنق الرحم إلى بيئة من الميكروبات تتواجد في هذه المنطقة مما يعمل على تنشيط الجهاز المناعي للطفل فيكون أكثر قدرة (من الطفل المولود قيصرياً) على مقاومة كثير من المشاكل الصحية، ومن أهمها حساسية الصدر والالتهابات المتكررة ومشاكل الجهاز الهضمي.


الآثار السلبية للحضانة


وعن الحضانات، يرى الأطباء أن الطفل المولود عند وضعه لفترات طويلة داخل الحضانة يصبح عرضة لإصابته بنقص في القدرة على السمع (نتيجة الصوت الصادر من الحضانات ).. وإصابة شبكية العين للطفل، بسبب وضعه على جهاز الأوكسجين لفترات طويلة.


وهنا ينصح الأطباء بخضوع الطفل عقب خروجه من الحضانة لاختبار السمع وللكشف على العصب البصري.. وعدم التعجل والاستسهال في وضع الطفل في الحضانة، والحرص على البديل وهو حضن الأم الدافئ، ولتأخذ العبرة والدرس من حيوان الكانجرو والذي يحتضن وليده في صدره عقب ولادته.


شارك في صياغة التوصيات وإصدار النشرة الطبية، الدكتورة عبلة الألفي رئيسة الجمعية المصرية لخريجي الزمالة البريطانية (EMA) وأستاذ طب الأطفال، والدكتور محمد عزت استشاري طب الأطفال بمستشفى بنها التخصصي، والدكتور علاء طولان استشاري الأطفال المبتسرين ناقصي النمو، والدكتورة فاتن عمارة مدير هيئة التدريب بهيئة التأمين الصحي، والدكتورة دعاء الغنيمي رئيس قسم الأطفال بمستشفي العبور، والدكتور وليد علام استشاري الأطفال.

وشارك في الاحتفالية عدد من الأسر بصحبة أطفالهم الذين ولدوا ناقصي النمو، وتم رعايتهم وعبروا هذه الفترة الحرجة بسلام، حيث تم الاحتفال بهم.


وقام الدكتور أحمد فراج قاسم رئيس فرع التأمين الصحي بكفر الشيخ بتوزيع الهدايا عليهم، كما قام أساتذة طب الأطفال واستشاريي الأطفال المبتسرين بتوقيع الكشف الطبي عليهم، للاطمئنان على استقرار حالتهم الصحية

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف